أحدث الموضوعات

أخبار الموقع

أخبار نادي الإتحاد اليوم الثلاثاء 22 ربيع الثاني 1439هــ: سييرا يرفض الراحة ويستعد للكلاسيكو مبكرًا





مرحبا بكم متابعي موقعي المتواضع أخبار بلادي في موضوع هام وجديد علي موقعنا، ونود أن نكون علي قدر ثقتكم الغالية فينا ونتمنى أن نحوز ثقتكم الغالية، اليوم معنا موضوع هام، ونرجو منكم مشاركته فضلا وليس جبرا.
أخبار نادي الإتحاد اليوم الثلاثاء 22 ربيع الثاني 1439هــ

سييرا يرفض الراحة ويستعد للكلاسيكو مبكرًا
رفض مدرب الفريق الكروي الأول بنادي الاتحاد لويس سييرا الراحة للاعبين بعد عودتهم من الخرج بالتأهل لدور الـ16 من كأس خادم الحرمين الشريفين أمام الكوكب بثلاثية مقابل هدف.
ووصل الفريق في وقت مبكر من صباح أمس الإثنين، ليحضر اللاعبون مساءً إلى النادي لأداء تدريبات فرضها المدرب استرجاعية على الأسماء الأساسية التي شاركت أمام الكوكب، وتدريبات لياقية وفنية لبقية اللاعبين.
كما قرر الجهاز الفني للفريق تأدية تدريب صباحي ليخضع بعدها اللاعبون للفحوصات الطبية المتعلقة بالمرحلة الثانية من منافسات الموسم الرياضي بالتعاون مع الشريك الطبي للنادي.

سييرا يرفض الراحة ويراقب الهلال
فرض مدرب الاتحاد التشيلي سييرا تمرينا استرجاعيا للاعبي الفريق الكروي الأول، وقرر عدم منحهم راحة عقب لقاء الكوكب الذي نجح الفريق الاتحادي في تجاوزه والتأهل لمواجهة فريق الاتفاق يوم 23 يناير الجاري، ضمن دور الـ16 من مسابقة كأس الملك. وسيبدأ سييرا مساء اليوم تنفيذ مخططاته الفنية لمباراة الهلال السبت القادم في الرياض، ضمن مباريات الدوري السعودي للمحترفين. وحرص المدرب الاتحادي ومساعدوه على متابعة مباراة الهلال والاتفاق أمس في الدوري، وتدوين أبرز نقاط الضعف في الفريق الهلالي الذي سيواجه العميد في مباراة الكلاسيكو المرتقبة. وطالب المدرب التشيلي لاعبيه بطي صفحة الكوكب والعمل على مضاعفة الجهود من أجل العودة للانتصارات، بدءا من لقاء الهلال القادم. فيما يواجه رباعي الفريق طارق عبده، عمر المزيعل، جمال باجندوح، وعمار النجار خطر الإيقاف في حال حصولهم على الإنذار الثالث في لقاء الهلال؛ إذ ستكون مباراة العميد عقب مواجهة الكلاسيكو أمام التعاون بجدة.

الكوكب يقلق الاتحاديين قبل الكلاسيكو
سادت حالة من القلق بين الاتحاديين بعد المستوى المتواضع الذي ظهر به الفريق الأول لكرة القدم في ناديهم خلال مواجهته أمام الكوكب أول من أمس، ضمن منافسات دور الـ32 لكأس خادم الحرمين الشريفين التي انتظر خلالها الاتحاد حتى الدقيقة الـ70 ليدرك التعادل ثم يتقدم بالنتيجة، وفي الوقت الذي حملت فيه الجماهير مدرب الفريق التشيلي لويس سييرا مسؤولية تواضع مستوى الفريق بسبب الإجازة الطويلة نسبيا التي منحها للاعبيه بعد مواجهة الفيصلي الماضي التي امتدت لـ5 أيام طالبت الجماهير اللاعبين بمراجعة حساباتهم ومضاعفة الجهد قبل المواجهة المرتقبة للفريق أمام الهلال السبت المقبل في كلاسيكو الكرة السعودية، ضمن مباريات الجولة الـ17 للدوري السعودي للمحترفين.
ميدانيا، يبدأ الفريق اليوم تحضيراته للهلال وسط تكامل عناصري شبه تام لمعظم العناصر المؤثرة في الفريق، وقرر الجهاز الفني إغلاق التدريبات أمام وسائل الإعلام والجماهير لإبعاد اللاعبين عن أي مؤثرات قبل الكلاسيكو الذي له حسابات خاصة لدى الجماهير أكثر من حسابات المنافسة على اللقب.
من جهة أخرى، تفاعلت الجماهير الاتحادية في حملة فريقي المخصصة لدعم الأندية بعد أن ألمحت الإدارة الاتحادية إلى أن المبلغ العائد من دعم الجماهير في الحملة سيتم توجيهه لتجديد عقد المحترف التشيلي كارولوس فيلانوفا الذي يعد حاليا المحبوب الأول لجماهير نادي الاتحاد بفضل المستويات التي يقدمها.

سييرا يرفض الراحة استعدادًا لكلاسيكو الهلال
رفض المدير الفني للاتحاد لويس سييرا منح اللاعبين راحة عن مران الأمس، عقب انتهاء مواجهة الكوكب ضمن دور الـ32 من كأس خادم الحرمين الشريفين، والتي كسبها الاتحاد بثلاثية مقابل هدف، ورغم إقامة المباراة في الخرج، إلا أن مدرب الفريق أصر على تواجد اللاعبين في مقر النادي، للخضوع لتدريبات استرجاعية والتي كانت مغلقة أمام وسائل الإعلام والجماهير، ومن المتوقع أن يستمر الإغلاق لحين الانتهاء من مواجهة الكلاسيكو المنتظرة أمام الهلال يوم السبت القادم، الذي سيقام بمدينة الرياض ضمن الجولة السابعة عشرة من دوري المحترفين.
فيما أكمل باقي اللاعبين الذين لم يشاركوا في لقاء الكوكب مرانهم الاعتيادي، الذي اشتمل على نواح لياقية، وفنية.
في حين واصل اللاعب طارق عبدالله برنامجه التأهيلي، وفقا للخطة العلاجية الموضوعة له.
على صعيد متصل، تقرر أن يجري الفريق مرانه صباح اليوم ، وعقب المران سيخضع اللاعبون لإجراء فحوصات المرحلة الثانية من منافسات الموسم الرياضي بالتعاون مع الشريك الطبي للنادي.

كارلوس: هدفنا تحقيق كأس الملك الصنيع رئيس الاتحاد: ثغرة قانونية سنستغلها للتسجيل بعد الشتوية
أوضح رئيس نادي الاتحاد حمد الصنيع أنه لن يمكن الفريق من التسجيل خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية وذلك بسبب العقوبة المفروضة من قبل الاتحاد الدولي بمنع التسجيل لفترتين الصيفية والشتوية بسبب القضايا السابقة التي على النادي، مبيّناً أن هناك ثغرة قانونية بالتسجيل بعد الفترة الشتوية.
وتشير مصادر «الجزيرة» إلى أن إدارة الاتحاد ترغب بالتسجيل بعد الشتوية لاعبين هواة كون عقوبة منع التسجيل ستنتهي مطلع شهر فبراير المقبل.
من جهة أخرى فرض مدرب الاتحاد سييرا تدريبات للفريق أمس استعداداً للقاء الكلاسيكو أمام الهلال السبت المقبل ضمن مباريات الدوري، وقد قام أمس بتقسيم اللاعبين إلى جزأين الأول وضم اللاعبين الأساسيين في لقاء الكوكب الماضي والذين خضعوا لتدريب خفيف ومن ثم توجهوا إلى الجاكوزي بينما باقي اللاعبين فقد خضعوا لتدريبات لياقية على أن يبدأ الفريق اليوم بشكل فعلي بالاستعداد لمواجهة الهلال التي يطمح فيها الاتحاد على تحقيق الفوز والحصول على نقاط المباراة الثلاث.
فيما أكد محترف الاتحاد كارلوس بأنهم كلاعبين سيبذلون قصارى جهدهم من أجل المنافسة بقوة لتحقيق كأس الملك، مشيراً إلى أن هذه البطولة تعتبر هي البطولة الوحيدة التي ينافس عليها الفريق بالوقت الحالي بعد الخروج من المنافسة بالدوري، مبيّناً أن الفوز تحقق بصعوبة أمام فريق الكوكب كونه كان يلعب بأسلوب دفاعي، متمنياً أن ينجحوا في تحقيق الفوز في لقاء الكلاسيكو أمام الهلال السبت المقبل في الدوري.
وقدم محترف الاتحاد المصري محمود كهربا اعتذاره لجماهير ناديه على ما حصل في لقاء الفيصلي الماضي بالدوري، مشيراً إلى أن الهدف الذي سجله في لقاء الكوكب هدية لجماهير ناديه، مشيراً إلى أنهم كلاعبين سيبذلون قصارى جهدهم من أجل تحقيق الانتصارات في المباريات المقبلة والمنافسة على كأس الملك بالإضافة إلى التقدم إلى مراكز متقدمة في الدوري.

مواجهة الكوكب تــكــشـــف لياقة الاتحاد
الجماهير غاضبة على المدرب وتصف اللاعبين بالمتهاونين
أبدت جماهير الاتحاد استياءها من المستوى الفني لفريقها أمام الكوكب ضمن مباريات الدور 32 من مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين على الرغم من الفوز بنتيجة 3-1 إذ استغربت من عدم قدرة اللاعبين مجاراة الخصم منذ انطلاق المباراة على الرغم من الفوارق الفنية بين الفريقين باعتبار ان الاتحاد يلعب بكامل نجومه وبالرباعي الأجنبي إلا أن لاعبي الكوكب استطاعوا فرض سيطرتهم قبل أن يحتسب الحكم محمد الهويش ركلة الجزاء في الدقيقة 70 والتي كانت نقطة التحول لصالح الاتحاديين، وعلى الرغم من الشكوك التي صاحبت الركلة وقد كشفت المباراة الحال الذي يعاني منه الفريق في الجانب اللياقي ووضع علامة استفهام كبيرة، وطالبت الجماهير إدارة النادي برئاسة حمد الصنيع بمحاسبة اللاعبين المقصرين ومعرفة أسباب تذبذب مستواهم وحملت بعض اللاعبين المسؤولية والتهاون في تطبيقهم للتعليمات.
وعلى الرغم من تحقيق الانتصار والتأهل الاتحاد إلى الدور الـ 16 من مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين إلا أن مواقع التواصل الاجتماعي شهدت خلال الساعات الماضية غضب كبير وأغلبية ردود الفعل الغاضبة حمّلت سييرا مسؤولية ما يحدث للفريق من ضعف لياقي بسبب الإجازات الطولية التي يمنحها للاعبين وغيابه عن قيادة التدريبات ليومين قبل مباراة الكوكب، الامر الذي عكس عدم تمكن اللاعبين في التحضير والتجهيز قبل المباراة بشكل أفضل وقلل من فعالية الفريق الذي ظهر عليه الإعياء الكبير وعدم قدرتهم على مواصلة اللعب.
وتسعى ادارة الاتحاد لتصحيح اوضاع الفريق وسيجتمع الرئيس بالمدرب لمعرفة اسباب التخبطات الفنية التي يعاني منها الفريق وكيفية تجاوز الأخطاء والظهور بشكل افضل من الذي ظهر عليه خلال مبارياته الماضية، لاسيما وأن صفوفه مكتملة بعد تعافي اللاعبين كافة.

في الاتحاد حاجة غلط
جمال عارف
إلى متى يظل جمهور نادي الاتحاد الوفي حبيساً لمزاجية لاعبين لم يستشعروا قيمة المسؤولية المناطة بهم ولا أهمية وقيمة هذا الشعار الذي يرتدونه ولا بمكانة وتاريخ هذا "العميد" الذي سجل ملاحمه محلياً وآسيوياً وعالمياً؟.
الى متى يظل هذا الجمهور يعاني من أداء باهت وغير مقنع لا يليق بفريق كان فيه اللاعب يحرث الملعب ويقاتل من أجل الصعود إلى منصات البطولات.
الحال ذاته ينطبق على المدرب التشيلي خوزيه سييرا الذي استمرأ الاستخفاف بالاتحاد ومدرجه من أجل أن يستمتع هو وعائلته في إجازة أعياد الميلاد.
إلى متى يتحمل هذا الجمهور الوفي هذه الفوضى والاستخفاف بجمهور لا يعرف غير درب البطولات؟.
الى متى تصمت إدارة الاتحاد على التسيب الذي سبق مباراة الكوكب والمتمثلة في غياب مدرب عن تدريب الفريق عشرة أيّام ويحضر قبل المباراة بيوم واحد في مباراة مفصلية لا تحتمل الأخطاء؟.
هل يعتقد سييرا أنه بالإمكان تحقيق الفوز على أي فريق مهما كان اسمه أو وضعه أو حالته الفنية من دون إعداد واستعداد؟.
الاتحاد الذي لم تتبق له إلا بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين بعد ابتعاده بشكل كبير عن المنافسة في الدوري وعلى لاعبيه وجهازيه الفني والإداري وقبل ذلك إدارته المكلفة أن يدركوا أن هذا الجمهور لا يمكن أن يتقبل الخروج من بطولة تمثل تعويضاً عن ضياع الدوري.
لا مجال هنا للتبرير في حالة الإخفاق فقد مل الجمهور من المبررات والمسكنات التي أصبحت للأسف الشديد أسطوانة مشروخة وغير مقبولة.
الجمهور لن يقبل كل المبررات ولن تنفع معه كل المسكنات التي يتشدق بها لاعب أو مدرب وإداري حسب علمي وسلامتكم.

المصدر : جريدة المدينة 




ليست هناك تعليقات