أحدث الموضوعات

أخبار الموقع

أخبار نادي الإتحاد اليوم الجمعة 18 ربيع الثاني 1439هـ



مرحبا بكم متابعي موقعي المتواضع أخبار بلادي في موضوع هام وجديد علي موقعنا، ونود أن نكون علي قدر ثقتكم الغالية فينا ونتمنى أن نحوز ثقتكم الغالية، اليوم معنا موضوع هام، ونرجو منكم مشاركته فضلا وليس جبرا.
أخبار نادي الإتحاد اليوم الجمعة 18 ربيع الثاني 1439هـ

بوجمعة يرفع لياقة لاعبي الاتحاد.. وعسيري جاهز
الصنيع وقع مع «السمو».. وأبناء الأيتام زاروا النادي

عمل المعد البدني للفريق الاتحادي بوجمعة محمدي اختبارات لياقية لجميع لاعبي الفريق لقياس اللياقة البدنية لدى كل لاعب، وحدد بوجمعة برنامجًا لياقيًا خاصًا لبعض اللاعبين الذين يعانون من نقصان في معدلهم اللياقي بعد الإجازة التي حصلوا عليها، ويسعى مدرب الفريق خوسيه سييرا إلى تجهيز المدافع العائد من الإصابة أحمد عسيري للزج به في لقاء الكوكب الذي سيقام بالخرج يوم بعد غدٍ الأحد ضمن دور 32 من مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين. تقرر أن يجري مدافع فريق
الاتحاد عوض خريص عملية الرباط الصليبي بعد شهر من الآن، والتي كان من المقرر أن تجرى في الشهر الماضي بالدمام، حيث انتظم خريص بعد الإصابة في برنامج كامل صباحي ومسائي مبدياً رغبته الكبيرة في العودة مرة أخرى للملاعب وفي أسرع وقت، وواصل برنامجه صباحاً عن طريق الجرعات العلاجية ومساءً ما بين تقوية للركبة والعلاج الطبيعي. من جهة أخرى وقع رئيس نادي الاتحاد حمد الصنيع بحضور رئيس لجنة المسؤولية الاجتماعية باتحاد كرة القدم نزيه النصر وأعضاء مجلس إدارة النادي مذكرة تفاهم مع الرئيس التنفيذي لشركة السمو أحمد عسيري لتفعيل مبادرات المسؤولية الاجتماعية بنادي الاتحاد خلال الفترة المقبلة.
من جانبه قامت جمعية دار الأيتام بجدة بزيارة لمقر نادي الاتحاد والتجول في منشآت النادي من الملعب الرئيس وصالة الألعاب المختلفة وزاروا متحف النادي والقاعات الموجودة فيه وكان في استقبالهم أعضاء العلاقات العامة، وفي ختام الزيارة قدم مدير عام الجمعية صالح التركي شكره لإدارة الاتحاد وكافة منسوبي النادي على حفاوة الاستقبال التي لقيها أعضاء الجمعية.

رئيس «الهيئة»: الابتعاد لا يعفي من المحاسبة المالية
شدد رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ على أن قرار الابتعاد لا يعفي من المحاسبة على الالتزامات المالية.
جاء ذلك من خلال تغريدة عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، جاء نصها كما يلي:
«قبل أن يقرر أحد الابتعاد.. هناك التزامات مالية سيحاسب عليها.. وصلت الرسالة؟».

وجه الخير
«والله وهنيالك يا إتي برجالك»، عبارة يتذكرها الاتحاديون كلما وجدوا ناديهم التسعيني العريق على طاولة توقيع العقود مع شركات الرعاية في ظل الظروف العصيبة التي يمرون بها أخيرا، وتحديدا على الصعيد المالي، نتيجة قرارات عشوائية أرهقت كاهل ناديهم وأوجست في نفس المستثمر خيفة، إلا أنها لم تكن بمثابة حجر عثرة أمام مهندس الصفقات خالد التميرك الذي بدأ بترتيب أوراق ملف الاستثمار لجذب الشركات المعلنة على جنبات القميص المقلم، مستندا على الإرث التاريخي في تنويع أفكار الدعم بصمت وبعيدا عن الجعجعة الإعلامية التي لا تسمن ولا تغني خزينة عميد الأندية الخاوية على عروشها طوال عقد من الزمان من الجوع.
5 شركات رعاية في عام واحد جعلت من التميرك «وجه خير» على الاتحاديين، وأنعشت الخزينة الصفراء، وجددت الأمل في المدرج الشمالي، ومنحت الدلالات المطلوبة بأن قادم العميد أجمل.

القرني يعتذر لجماهير ناديه بدعم من رئيس هيئة الرياضة.. شركة كبرى لرعاية نادي الاتحاد

تتفاوض إدارة الاتحاد مع شركة كبرى لرعاية النادي خلال الفترة المقبلة؛ وذلك بدعم من قبل رئيس هيئة الرياضة تركي آل الشيخ ومن المتوقع أن يتم الإعلان عن تفاصيل التوقيع مع هذه الشركة خلال الأيام القليلة المقبلة، كما سيتم التوقيع مع شركة مياه نهاية الأسبوع الحالي. وتسعى الإدارة الاتحادية على زيادة مداخيل النادي المالية بشكل أكبر وذلك للمساهمة في حل الديون الحالية التي على النادي والتي يجب سدادها خلال الأيام المقبلة من أجل تفادي إيقاع أي عقوبة على النادي.
وعلى الصعيد الفني فقد وصل مدرب الاتحاد سييرا أمس إلى جدة بعد أن غاب عن قيادة تدريبات الفريق الأربعاء الماضي لوجوده في تشيلي وكان مساعده هو من قاد التدريبات وسيضع المدرب سييرا اليوم لمساته حول التشكيلة الأساسية التي سيشارك بها الفريق في لقاء الكوكب الأحد المقبل في الكأس، وستكون الفرصة مناسبة للمدرب لاختيار التشكيلة الأمثل بعد عودة جميع المصابين يتقدمهم المدافعون» أحمد عسيري وبدر النخلي وياسين حمزة» وسيكون قرار مشاركتهم في لقاء الكوكب بيد مدرب الفريق سييرا ومن المتوقع أن يتم تجهيزهم قبل مواجهة الكلاسيكو المرتقب أمام الهلال السبت المقبل في الرياض. هذا وكانت تدريبات الفريق في اليومين الماضية قد شهدت انضباط كبير من قبل كافة اللاعبين بالتدريبات ولم يغب أي لاعب كما أن المحترفين الأجانب الأربعة وهم: كارلوس وأحمد العكايشي وفهد الأنصاري ومحمود كهربا قد وجدوا مبكراً للمشاركة في تدريبات الفريق، برفقة فهد المولد الذي عاد من مشاركته مع فريق الأهلي المصري في لقائه الودي أمام أتلتيكو مدريد الإسباني.
إلى ذلك تأكد غياب حارس الاتحاد عساف القرني عن المشاركة مع الفريق في ثلاث مباريات مهمة مقبلة أمام «الكوكب في كأس الملك والهلال والتعاون في الدوري» وذلك لوجوده في معسكر خاص للحراس في ألمانيا وستكون عودته إلى جدة يوم التاسع عشر من شهر يناير الحالي. هذا وقد قدم الحارس فواز القرني اعتذاره لجماهير ناديه على المستوى الذي قدمه في المباريات الماضية، مؤكداً أنه سيبذل قصارى جهده من أجل الظهور بشكل أفضل في المباريات المقبلة من الموسم الحالي، متمنياً من الجماهير دعمه للعودة إلى مستواه السابق.


لياقة «العميد» ضعيفة.. وسييرا لا يعمل على تصحيح الأخطاء
مساعد مدرب الاتحاد: الفريق أكبر من «كهربا» والعكايشي
أكد التونسي بيرم مختاري مساعد مدرب الاتحاد السابق ومدرب العروبة حالياً أن «العميد» يعاني كثيراً من عدم توفر المخزون اللياقي لدى اللاعبين، وعدم منحهم القدرة على مجاراة الفرق التي يلعب ضدها، وهذه نقطة سلبية تؤثر على الفريق وقال لـ»الرياض»: «على الرغم من استمرار المدرب التشيلي لويس سييرا مع الفريق منذ الموسم الماضي ومعرفته التامة بأن مستوى اللياقي لدى اللاعبين في ربع الساعة الأخيرة من الشوط الثاني لأغلب المباريات يقل بشكل كبير مما يتسبب في خسارته أو التعادل إلا أنه لم يعمل على تصحيح هذه النقطة التي اعتبرها سلبية؛ لأن تأثيرها أصبح ظاهراً لدى الجميع، والدليل لو عدنا لمتابعة الدقائق الأخيرة من المباريات السابقة التي خاضها الفريق يتضح للجميع عدم قدرة اللاعبين على إكمال 90 دقيقة، لذلك يجب على سييرا العمل بشكل أكبر على الجانب اللياقي وتوجيه مدرب اللياقة لرفع معدل اللياقة لدى اللاعبين».
وأضاف: «سييرا من المدربين الناجحين وقد استطاع في الموسم الماضي تحقيق بطولة وكسب محبة الجماهير، وحالياً يحاول جاهداً إخراج الفريق من جميع الضغوط النفسية والفنية لاسميا وأن الاتحاد النادي الوحيد الذي لم يتمكن بالاستفادة من قرار زيادة اللاعبين غير السعوديين بسبب قرار المنع الصادر من الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، وكل هذه الظروف أثرت بشكل واضح على مستوى الفريق، إذ إنه حتى هذه اللحظة لم يحقق نتائج مقاربة للموسم الرياضي السابق على أقل تقدير، ولا ننسى أن جميع اللاعبين عندما لا يتلقون الحوافز المادية وتتأخر رواتبهم لأشهر عديدة يعيشون تحت ضغط نفسي كبير مما يؤثر على الأداء داخل المستطيل الأخضر، وما يزيد الوضع سوءاً تسجيل «المواليد» في الأندية باستثناء نادي الاتحاد الذي لا يحق له ذلك حتى انتهاء مدة عقوبة المنع، الأمر الذي سيجعل المدرب سييرا تحت ضغط كبير في كيفية مواجهة الأندية بجميع محترفيها بعكس ما يملكه، ولكن الاتحاد دائماً نجده يصارع الظروف وقد تعود على تخطي الصعاب حتى وإن كان تحت ضغط فني كبير».
وحول الأوضاع المالية التي يمر بها النادي قال: «المرحلة الحالية تتطلب وقفة كبيرة من محبي النادي كافة سواءً كان من أعضاء شرف أو جماهير والجميع يعلم أنه يمر بمعضلة كبيرة ربما تعصف به ويتضرر بسبب كثرة المطالبين لمستحقاتهم المالية لاسميا وأنه النادي الوحيد الذي يسجل رقماً عالياً من الديون، لذلك يجب على الجميع التكاتف والدعم، وهناك العديد من الطرق الرسمية للدعم والتي تسهل على جميع الفئات السنية من دعم النادي، وذلك بعد أن أطلقت هيئة الرياضة برئاسة تركي آل الشيخ حساباً خاصاً لاستقبال المبالغ، وأنا متأكد تماماً أن جماهير الاتحاد ستكون لها الكلمة وستحقق دخلاً مالياً كبيراً، لأنها دائماً تقف مع الفريق حتى وإن لم يكن يحقق نتائج إيجابية فهي الداعم الأول للفريق».
واستطرد مختاري قائلاً: «على الرغم من أن عملي يتعارض مع إظهار ميولي بحكم أنني مدرباً لنادي العروبة إلا أنني لا أستطيع إخفاء عشقي وميولي للاتحاد الذي دائماً أتابع أخباره وأحرص على مشاهدة المباريات التي يخوضها، وبإذن الله يعود كما كان شامخاً خصوصاً وأنه يحظى في الفترة الحالية بدعم لا محدود من رئيس هيئة الرياضة الذي له الفضل بعد الله في إعادة الأمل لدى جماهيره، وعلى جميع اللاعبين الشعور بالمسؤولية لأنهم الأدوات المتوفرة للمدرب مما يعني أنها الفرصة الوحيدة للجميع بإثبات الوجود وكسب محبة جماهيرهم والغضب الذي يتلقاه بعض اللاعبين من الجماهير لابد أن تكون ردة الفعل إيجابية لأن الجماهير لا ترضى بالخسارة في ظل المستويات الأخيرة التي يقدمها الفريق والتي لا تعتبر مرضية».
وعن بقاء الرباعي غير السعودي في الفريق الموسم المقبل قال: «لا أتوقع بالإبقاء عليهم جميعاً، وربما تتمسك الإدارة فقط بلاعب الوسط التشيلي كارلوس فيلانويفا لما يملكه من إمكانيات عالية أسهمت في تحقيق الفريق العديد من النتائج الإيجابية، ولكن برأيي الشخصي من الأفضل تغيير الثلاثي لاعبي الوسط الكويتي فهد الأنصاري بسبب انخفاض مستواه الفني بشكل كبير، والمصري محمود عبدالمنعم «كهربا» لعدم تقديمه ما يشفع له للبقاء مع الاتحاد، إضافة إلى تصرفاته الفردية غير المقبولة، والتي لاقتها ردود فعل واسعة من جماهير الاتحاد، والمهاجم التونسي أحمد العكايشي بسبب مزاجيته في المباريات، ونجده يعطي مستويات فنية جيدة عندما يتسلم مستحقاته، بينما ينخفض مستواه بشكل مفاجئ مما يعطي دلالة واضحة على أنه لن يفيد الاتحاد».

الاتحاديون ينتظرون الرعاية الغائبة
استقبلت الجماهير الاتحادية بتفاؤل كبير الخطوات التي يقوم بها رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ، من أجل إنهاء ملف الراعي الرئيسي لنادي الاتحاد، وهو الملف الذي ظل معلقا لسنوات منذ انتهاء عقد الراعي الرئيسي السابق شركة الاتصالات السعودية في عام 2012. فبعد أن كشف نادي الاتحاد عن جهود يقوم بها آل الشيخ لإتمام هذا الملف انطلقت حملة في مواقع التواصل الاجتماعي للإشادة بهذه الجهود التي ستسهم في معالجة الديون الضخمة التي يعانيها نادي الاتحاد، والتي تشكل عبئا ثقيلا على كاهله.
ورفض رئيس نادي الاتحاد حمد الصنيع عن الكشف عن هوية الشركة التي يجري حاليا التفاوض معها أو طبيعة نشاطها، مؤكدا أن كل التفاصيل سيتم الكشف عنها في حينه.
من جهة أخرى، تقرر أن يغادر الفريق الأول لكرة القدم في النادي إلى الرياض غدا لمواجهة الكوكب بعد غد على ملعب نادي الشعلة في الخرج، ضمن منافسات دور الـ32 لكأس خادم الحرمين الشريفين، وحسب التحضيرات الاتحادية خلال اليومين المقبلين اتضحت نية مدرب الفريق، التشيلي سييرا، إشراك قائمته الأساسية في اللقاء لتعزيز حظوظه في تجاوز الكوكب، والاستعداد أيضا لمواجهة الهلال في الـ13 من يناير الجاري، ضمن منافسات الجولة الـ17 للدوري السعودي للمحترفين.

المـــــادة 28 تورط إدارات الأندية المديونة
ديون الأندية باتت الهاجس الأكبر في الرياضة السعودية في الوقت الراهن، حيث تعاني غالبية الأندية من الديون، وفي مقدمتها الاتحاد والنصر والشباب، وحتى الأهلي والهلال لم يسلما من هذه الديون.
ويتفق الكثيرون على أن هذه الديون توارثتها الإدارات المتعاقبة، دون محاسبة تذكر، حتى أصبحت حملا ثقيلا وعبئا كبيرا، يمس سمعة الأندية السعودية في الاتحاد الدولي لكرة القدم.
وقبل يومين أثارت تغريدة المستشار تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، والخاصة بديون الأندية، ردود فعل وتساؤلات عن فحواها، كونها حملت حلولا عملية لمعضلة الديون، وبمراجعة نظام الأندية الأساسي فإن المادة 28 منه، وتلزم الإدارات بسداد الديون وبنص صريح لا لبس فيه.
وتحدثت المادة 28 من النظام الأساسي للأندية، عن المسؤولية القانونية لمجلس الإدارة، حيث نصت على «يتولى مجلس الإدارة جميع شؤون النادي، ويكون المجلس مسؤولا مسؤولية تضامنية عن الوفاء بجميع الالتزامات المالية المرتبطة على أنشطة النادي، بما في ذلك تسوية الحقوق والالتزامات المترتبة على مخالفته أحكام هذه اللائحة أو القرارات أو التعليمات الصادرة من الرئاسة، أو تجاوزه موازنة النادي المعتمدة وما يلحق بها من اعتمادات إضافية، خلال فترة توليه إدارة النادي، وذلك مع عدم الإخلال بالمسؤولية التضامنية لمجالس الإدارات المنتهية دورتها، عن تسوية أي التزامات أو مديونيات خلال فترة عملها عن الأعمال المشار إليها.
ومع عدم الإخلال بالمسؤولية التضامنية، يكون كل عضو من أعضاء مجلس الإدارة مسؤولا مسؤولية شخصية عن القرارات التي يصدرها إذا كان من شأنها الإضرار بمصالح النادي أو أمواله، ونحوها.
وبتطبيق هذا النص على مديونيات الأندية، منها نادي الاتحاد على سبيل المثال، حيث تناقلت إداراته المديونيات التي تسببت فيها، أو توارثتها واحدة عن الأخرى، فإن الإدارات مسؤولة عنها مسؤولية تضامنية، كما أن على كل عضو من الأعضاء مسؤولية شخصية على القرارات التي يصدرها، إذا كان من شأنها الإضرار بمصالح النادي.
وفي شأن متصل، مازالت التحقيقات في قضية ديون نادي الاتحاد مستمرة، بعد أن أحالتها هيئة الرياضة إلى هيئة الرقابة والتحقيق.
ووفقا لمعلومات «المدينة» فإن الأعضاء ضمن الإدارات المعنية بديون النادي، لازالوا ممنوعين من السفر إلى حين الانتهاء من كامل التحقيقات واتخاذ القرارات المناسبة، وتشير المعلومات إلى أن الأعضاء سيلزمون بسداد الديون التي تسببوا فيها.

بسبب التعاقدات الفاشلة… كابوس العقوبات يطارد أنديتنا
أصبحت قضايا أنديتنا، أمام لجان الاتحاد الدولي لكرة القدم، تشكل كابوسًا دائما لإدارات هذه الأندية؛ خوفًا من عقوبات خصم النقاط، أو الهبوط للدرجة الأدنى.
وكان نادي الاتحاد، قد تجرع قسوة عقوبات الفيفا، عندما تعرض لخصم 3 نقاط من رصيده بالدوري المحلي، الموسم المنصرم، قبل أن يتم منعه من تسجيل محترفين في فترتي انتقالات. واقتربت تهديدات الاتحاد الدولي، من نادي نجران (درجة أولى) بخصم 6 نقاط من رصيد الفريق، بعد أن تلقت إدارة الفريق، خطابا من الفيفا.
وتضمن خطاب الفيفا، منح النادي مهلة تنتهي يوم 7 يناير الجاري، لسداد مستحقات المحترف كوبينا، والبالغة 216 ألف دولار، وإلا سيتم تنفيذ العقوبة بخصم 6 نقاط من رصيد فريق نجران.
ويحتل نجران، المركز العاشر على لائحة ترتيب دوري الأمير فيصل بن فهد للدرجة الأولى، برصيد 19 نقطة.
وكان كوبينا قد احترف بنجران منذ 3 سنوات، عندما كان الفريق ينافس في الدوري السعودي للمحترفين.
وكان نادي الوحدة (درجة أولى)، قد أفلت في اللحظات الأخيرة، من عقوبة خصم النقاط والهبوط للدرجة الأدنى، قبل أيام، عندما سدد مستحقات المحترف التونسي زهير الذوادي. وفي العام الماضي تعرضت أندية النصر والشباب والفتح والأهلي لشبح خصم نقاط ، وغرامات، ومازال نادي النصر يُنظر عليه عدد من القضايا في أروقة محاكم، ولجان الفيفا.



 هذا المحتوي ملك "جريدة الرياض" منقول لقراءة المحتوي الأصلي من هنا 






ليست هناك تعليقات